fbpx التخطي إلى المحتوى

اذاعة مدرسية هي الجزء الأهم في المدرسة منذ بداية اليوم ولا يجب أن نتخلى عنها، فهي تختلف من عمر لآخر ويجب أن يكون موضوع الإذاعة متنوع من وقت لآخر، ويجب أيضا أن يكون موضوع مفيد يفيد الطلاب بدرجة كبيرة مثل موضوعات الأمانة والرحمة والعلم وغيرها من الموضوعات الأخرى.

مقدمة اذاعة مدرسية

تعد المقدمة الإذاعية هي الكلمة الافتتاحية التي يتم إلقائها كل صباح من قبل الكلاب لجميع الأعمار وهي لها دور كبير في تجديد النشاط  لدى الطلاب والمعلمين والمعلمات وجميع من يوجد في المدرسة ومن بين أهم هذه المقدمات الإذاعية :

المقدمة الأولى: طريق النجاح

-بسم الله الرحمن الرحيم ونبدأ بأن مدرستنا على طريق النجاح بوجود الطلاب والمعلمات والمعلمين ونحن نرفع الاجتهاد والتعاون بكل حب في أرجاء المدرسة ونسأل الله عز وجل أن يقوم بالمن علينا بالرزق والعزيمة والجهد في جميع أنواع المجالات المختلفة، كما نرجو من الله عز وجل أن ينعم علينا بالتفوق الدائم في بعض المجالات، وتكون بداية اليوم بالكلمات الجميلة التي رزقنا الله بها من كتابه الكريم وهي قوله تعالى. “أن الله فالق الحب والنوى” صدق الله العظيم، وبعد ذلك نقوم بإكمال الإذاعة المدرسية بالحديث الشريف الأتي.. ثم قول الحكمة وإنهاء الإذاعة المدرسية بالتحية لأسرة الإذاعة والمعلمين والمعلمات.

المقدمة الثانية: التفاؤل بالخير

-ويمكن أن نبدأ أيضاً بـكلمة “بسم الله الرحمن الرحيم وأنه يجب أن تفائلوا بالخير لان الحياه ما زالت مستمرة وهذا الصباح للتفاؤل والعمل الجديد لذلك ندعو نحن الأسرة المدرسية الإذاعية جميع الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات بنشر التفاؤل بين الكل ثم نقوم بعد ذلك بشكر الإذاعة الخاصة بالقرآن الكريم لأنها بثت السعادة والحب في قلوبنا، ونبدأ بالحكمة الجميلة التي تسعدنا ثم الحديث مثل قول رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل الصالح : الكلمة الحسنة” صدق رسول اله صلى الله عليه وسلم، ثم الأقوال المأثورة.
اقرأ أيضا :- 12 مقدمة إذاعة مدرسية رائعة وقصيرة كاملة الفقرات 2019

المقدمة الثالثة: الأمل

-نقول بسم الله الرحمن الرحيم وهي بداية أي إذاعة مدرسية ولكن كل يوم يجب أن يوجد جديد مثل أن نتحدث عن الأمل الذي وهبنا الله به لنكمل يومنا في حب وسعادة وتفاؤل وإلقاء التحية على الطلاب والمعلمين ورسم البسمة على وجوه كل من يحضر الإذاعة المدرسية ثم نبدأ اليوم بالسعادة التي تكمن في الآيات المختلفة من القرآن الكريم ،ثم بعد ذلك قول الحكمة والحديث الذي يلائم موضوع الإذاعة المدرسية ثم نعطي كلمة للحضور لبث الأمل والفرحة معهم.

المقدمة الرابعة:نشر السلام

– تعد كلمة بسم الله الرحمن الرحيم هي الأساس في جميع أنواع المقدمات ثم نقول”نحن الآن في بداية الصباح المشرق وفي الطريق إلى بلادنا العريقة وتتجه نحو يوم به أمل في مدرستنا الغالية، فيارب أكتب الخير لنا والنجاح والسعادة في ——————.

وأفضل الكلام الذي من الممكن أن نبدأ يومنا به هو كلام الله عز وجل وهي آية أو سورة من القرآن الكريم، ثم حديث يدعم الآية الكريمة ثم حكمة يومية أو موعظة أو قول مأثور حسب موضوع الإذاعة المدرسية ونختم بعد لك بنشر السلام والخير فيما حولنا.

المقدمة الخامسة: مكانه العلم

في بداية كل إذاعة مدرسية تكون المقدمة بحملة بسم الله الرحمن الرحيم ثم تبدأ بعد ذلك الافتتاحية وهي عبارة عن كلمة أمل لبداية اليوم والتحدث عن العلم والمكانة التي يضعها الله للعلماء، ونسأل التوفيق دائما من الله سبحانه وتعالى ثم نبدأ اليوم بسورة مميزة من القرآن الكريم توضح مكانة العلم والعلماء ثم نقول حديث شريف أيضاً عن رسولنا الكريم لتوضيح العلم ثم أقوال مأثورة.

المقدمة السادسة: الطبيعة

-يمكن أن نقوم ببدء اليوم في المقدمة الإذاعية بان صباحنا هذا هو الأجمل على الإطلاق ونقابله بالجمال والنسيم ولأمل والحب الطاهر للقلوب، ونتحدث عن الطيور وتسبيحها الله عز وجل في ملكوته ونفتح المقدمة بسورة من القرآن الكريم توضح قيمة الأمل وحديث مرتبط بالأمل ثم حكمة أو قول لأحد أو شعر ما.

المقدمة السابعة: الإيمان

-تتعدد البدايات الخاصة بالإذاعة المدرسية ومن بين هذه البدايات جملة  “بسم الله الرحمن الرحيم ثم نتحدث عن الإيمان بأهمية العلم لأن من خلاله يحيي المجتمع وينمو وينهض دائما، ونسأل الله دائما بأن يشرح الصدور والحب تمنى الصديق المخلص و نبدأ بآية قرآنية تدل على الحب للعلم “إنما يخشى الله من عباده العلماء ان الله عزيز غفور” صدق الله العظيم وحديث شريف عن الحب بين الأصدقاء، وننهي المقدمة بكلمة متميزة تبعث الروح والحب بداخلنا.

المقدمة الثامنة: الثقة والأمان

-من أهم المقدمات الإذاعية المدرسية التي تنتشر بين الكثير من المدارس الحديث عن الإيمان بالله والثقة في النجاح من خلال البدء ببسم الله الرحمن الرحيم والتحدث عن تصفية الذهن والإيمان بالله ونتحدث عن الطريق إلى الحب وبذل المجهود و نبدأ بسورة من القرآن الكريم توضح الإيمان والثقة والأمان، ثم الحديث الشريف الذي يتحدث عن ثقتنا بالله عز وجل.

المقدمة التاسعة: فضل الأم

-كما يمكن أن تكون المقدمة الإذاعية عن الأم مثل أن نبدأ ببسم الله الرحمن الرحيم ونبدأ بالحديث عن فضل الأم لدينا جميعا وعن حبها لنا غير المتناهي ونسأل الله أن يحفظها لنا جميعا وتقديم النصائح المختلفة ثم نتحدث عن سورة من القرآن الكريم توضح الدور القوي للأم  مثل بسم الله الرحمن الرحيم “وبالوالدين إحسانا” صدق الله العظيم، ثم حديث عن رسولنا الكريم يوضح قيمة الأم مثل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

المقدمة العاشرة: الصلاة

-ومن أهم أنواع المقدمات التي تكون عن الصلاة، ونبدأ بسم الله الرحمن الرحيم ثم يقوم الطلاب بتقديم الشكر للمعلمين والمعلمات وغيرهم من الحضور ونبدأ بالحديث عن أهمية الصلاة ونذكر سورة من القرآن الكريم توضح أهمية الصلاة وحديث شريف يوضح أن الصلاة هي عمود الشخص وهي أساس الصلاة بينه وبين العبد مثل قول الرسول الكريم “من كان القرآن حديثه والمسجد بيته بنى الله له بيتا في الجنة”وحكمة توضح أهمية الصلاة في حياتنا، وننهى حكمة عظيمة للحضور ونعرفهم مدى أهمية الصلاة في حياتنا جميعاً، ويجب ان نحافظ جميعا عليها من أجل البقاء في أمان وعلى صلة بالله كبيرة دون أن يقطعها أبداً وهي من المقدمات المنتشرة في الكثير من المدارس العامة والخاصة وغيرها من المدارس الأخرى التي تحث الطلاب والطالبات على تعلم الصلاة حتى الموت.

المقدمة الحادية عشر: الإسلام

-ومن الممكن أن نبدأ إذاعتنا المدرسية من خلال قولنا بسم الله الرحمن الرحيم وكفى بالله أن أكون لك عبدا ونحمدك يا الله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة ونبدأ الصباح لليوم الجديد سائلين الله عز وجل الصحة والنعمة دائما ونبدأ بقوله تعالى … ثم الحديث الشريف ثم الحكمة اليومية ونختم بالشكر والثناء على المعلمين والمعلمات في المدرسة الذين يبذلون جهد من أجل أن نكون الأفضل .

يوجد مقدمات مختلفة للإذاعة المدرسية يمكن أن تستخدمها حتى تقوم ببث السعادة والروح الطيبة على جميع الحاضرين سواء من بداية المقدمة حتى نهايتها ليعرف الجميع أن الله سبحانه وتعالى أنعم علينا بالكثير من النعم التي يجب أن نعرف قيمتها في كل يوم ويجب أن نجتهد جميعا للوصول إلى أعلى المراحل العلمية والحصول على العلم في كل وقت دون انقطاع فلذلك لابد أن نبذل جهدنا يوميا في الدراسة واحترام الآخرين ومعرفة أن الله يحب العلماء ويعطيهم مكانة كبيرة عن غيرهم .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: