التخطي إلى المحتوى

أهلاً ومرحباً بكم في موقع نتعلم صح التعليمي، ننشر لكم اليوم مجموعة متنوعة من مقدمات التعبير المميزة للعام الدراسي الحالي 2019/2020، تصلح المقدمات لجميع موضوعات التعبير للعام بجميع المراحل التعليمية المختلفة مثل الابتدائية والإعدادية والثانوية، بحيث تناسب المقدمة العديد الموضوعات والمناسبات القومية والدينية على مدار الترمين الأول والثاني، مقدمة وخاتمة موضوعات التعبير معدة ومنسقة بشكل جيد وبطريقة مميزة لجميع المستويات، نتمنى أن تنال المجموعة المقدمات إعجابكم كما يسعدنا دائماً زيارتكم لموقعنا التعليمي نتعلم صح.

مقدمة وخاتمة لموضوعات التعبير بطريقة مميزة ومتنوعة 2020.

نقدم لكم مجموعة من العناصر والعناوين الفرعية التي تصلح لمعظم موضوعات التعبير بحيث يتاح للطالب الكتابة بشكل وافي في كل عنصر لسرد وبالتالي لا تفرغ جعبته مبكراً من محتوى الموضوع وهذه العناصر هي:-

  • مقدمة الموضوع
  • نبذة عن وتعريف الموضوع
  • أهمية الموضوع في حياتنا اليومية
  • دور الفرد بالنسبة بالموضوع
  • دور الجماعة في الموضوع
  • دور الجهات الرقابية ومؤسسات الدولة
  • تأثير الموضوع في حياتنا اليومية
  • دور وسائل الإعلام
  • دور الدين وكيف يدعونا إليه
  • كيفية والمحافظة عليه أو استغلاله وتطويره
  • كيف يساعد الموضوع في تقويم والشباب
  • خاتمة الموضوع

والآن نقدم لكم مجموعة متنوعة من المقدمات والخاتمات التي تصلح لعدد من موضوعات التعبير المتنوعة بطريقة مميزة، تناسب العديد من المناسبات الدراسية والقومية على مدار العام الدارسي.

المقدمة (1)

يعد هذا الموضوع واحداً من أهم الموضوعات في حياتنا اليومية، لذا نستعرض معكم أهمية هذا الموضوع وتأثيره على الفرد والمجتمع بطريقة بسيطة وفي سطور قليلة، موضحاً كيف يمكن الاستفادة منه وتجنب والعيوب والأضرار الناجمة عنه، لذا أتمنى أن يحوز سردي للموضوع إعجابكم، والآن أمسك بقلمي مستعيناً بالله على الكتابة بطريقة صحيحة، والآن أقدم لكم نبذة عن الموضوع بكل اختصار.

الخاتمة (1)

وكما تعودنا فلكل بداية نهاية والآن نكون قد وصلنا لنهاية موضوعنا لهذا اليوم فأرجو من الله أن أكون قد وفقت بين أيدكم للكتابة عن أبرز عناصر الموضوع  بكل وضوح واختصار حيث أن خير الكلام ما قل ودل، فإن كان هنا توفيق فمن الله وإن كان هناك خطأ فمني ومن الشيطان، والآن نترككم متمنيين لكم الخير والسعادة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المقدمة (2)

أردت أن أتكلم عن هذا الموضوع فوجدت الكلمات تتدفق على لساني بغزارة فأيقنت أنه واحد من أهم الموضوعات في حياتنا والتي تحتل مكانة ودور كبير في حياة الفرد والمجتمع، لذا أستعرض معكم أهمية ودور وسائل الإعلام ومؤسسات الدولة في تطوير والحث على الإهتمام به من ناحية وكيفية تطويره واستغلاله في حياة الفرد.

الخاتمة (2)

وفي النهاية فلا أملك شيئاً سوى القول أني قد عرضت رأيي اليوم في هذا الموضوع موضحاً المزايا والعيوب المتعلقة به من جهة وكيف أهمية الموضوع كيف يمكن استغلاله بطريقة أفضل من الطرق الشائعة، وكالعادة فإن الخطأ والسهو من عادات البشر فإن كنت قد أخطأت أو لحق بي بعض السهو فأرجو مسامحتي على ذلك، وإن كنت قد وفقت فأشكر الله على حسن السرد والتوفيق.

المقدمة (3)

مما لا شك فيه أن هذا الموضوع ذو أهمية واضحة في حياتنا ولا يمكن التغاضي عنه بل بالعكس يجب علينا الإهتمام به، حيث أنه يمس جوانب متعددة من حياة الإنسان، وعندما بدأت بالكتابة فقد بدأت الأفكار تتوارد وتتدفق بعقلي وعلى لساني، لذا أستعرض معكم الموضوع بكل جوانبه ودور الفرد والمجتمع به وكذلك تأثيره على الفرد والمجتمع، ودور وسائل الإعلام والمؤسسات الرقابية في توضيح العيوب والأضرار الناجمة عنه في حال الإهمال وكذلك المزايا التي يمكن تحقيقها من خلاله.

الخاتمة (3)

والآن بعد السرد المتواضع لكل هذه الأحداث والتوضيح من وجهة نظري لا أملك إلا إلتماس العذر في حالة الخطاً، وأشكركم على حسن الاستماع، شاكراً الله على نعمة الكلام والتعبير .

المقدمة (4)

إن الحديث عن هذا الموضوع يفتح لي آفاقاً كثيرة لكي أتكلم عنها من هنا تتضح أهمية الموضوع وكيف يلعب دوراً هاماً في حياة المجتمعات، ولذ أقوم بالآن بإستعراض نقطة من بحر المعلومات المتعلقة به للتوضيح والتنبيه وليس أكثر، والتالي وضع الكلمات على الحروف.

الخاتمة (4)

ومن كل ما ذكرناه ووضحنا يتضح لنا أهمية ودور (الموضوع) في حياة الأمم وكيف أن التمسك به يرفع الأخلاق ويقوم الشباب بشكل ملحوظ، وبما أنه لكل بداية نهاية فقد وصلنا الآن لنهاية موضوع اليوم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المقدمة (5) للموضوعات السلبية ( التدخين مثلاً )

لا أدري من أين أبدأ وكيف أقوم بسرد كل هذه الأفكار، فان الكلمات تتصاغر والعبارات تتضاءل، وهذا يؤكد على الأهمية الكبرى لهذا الموضوع الذي يتنشر بيننا بشكل يومي هذا، هذه العادة المضرة والسلوك غير الصحيح الذي أصبح شائعاً بين كل المجتمعات، والرغم من ذلك سأحاول جاهداً قدر المستطاع توضيح جميع الجوانب الخاصة به، من أكثر من زاية، توضيح الأضرار التي تنجم عنه والتي تلحق الأذى بالعديد منا بشكل يومي، حيث يقول الله تعالى (( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسولة والمؤمنين)).

الخاتمة (5)

وأخيراً وبعد تحليل كل هذه العناصر فلا أملك سوى عرض النصيحة لتجنب الأضرار التي يمكن أن نتجنبها بشكل أسرع والحد منها قدر الإمكان، وبالرغم من هذا فلا يكفي أضعاف هذا الكلام لحل هذا الموضوع ولكن خير الكلام ما قل ودل وكما يقول الشاعر فقد قال الشاعر:-
وماكل لفظ فى كلامى يكفينى
وماكل معنى فى قولى يرضينى

المقدمة (6)

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الذي لولاه ما جرى القلم، والحمد لله الذي لولاه ما نطق اللسان، فاللهم ارزقني فصاحة اللسان وسحر البيان والطلاقة في التبيان و احلل عقدة من لساني يفقهوا قولي، وأعني يا الله على سرد الموضوع بطريقة جيدة تسمح لكم فهمي وتوضيح المقصود وما يدور بخاطري، وعرض القضايا والحلول المتعلقة به.

الخاتمة (6)

ومما سبق يتضح الأهمية والتأثير المتعلق بموضوع اليوم، لذا وجب الإهتمام به وتوضيح كافة الجوانب ودور الجميع ومؤسسات الدولة لحل المشكلة بشكل فعال، فإن كان هناك توفيق فمن الله وإن كان هناك خطأ أو نسيان فمني ومن الشيطان، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

النصايح التي يجب إتباعها لكتابة موضوع التعبير بشكل صحيح.

1- قراءة الموضوع المطلوب فيه بشكل جيد وتحديد الأفكار قبل الكتابة.
2- نقل رأس الموضوع أو الفقرة المعطاة من ورقة الأسئلة إلى ورقة الإجابة.
3- يجب مراعاة قواعد الإملاء والنحو في الكتابة.
4- الاستشهاد بالآيات القرآنية والأحاديث والأشعار وأقوال الحكماء.
5- إبداء الرأي بشكل جيد وفي حدود المقبول.
6- التنوع بين الأسلوب الخبري والإنشائي.
7- إتباع العناصر التي بالأعلى للكتابة بشكل وافي في كل عنصر على حدة.
8- الكتابة في كل عنصر لا تزيد عن خمسة أسطر في كل عنصر.
9- الاهتمام بالشكل وتنسيق الفقرات وترك سطر ( بحيث تقوم بالكتابة على سطر وترك سطر)
10- كتابة العناصر في بداية الموضوع بكراسة الإجابة.

والآن نكون قد وصلنا إلى نهاية الموضوع بعد أن عرضنا لكم مجموعة متنوعة من مقدمات موضوعات التعبير والتي تصلح للعديد من الموضوعات المختلفة على مدار العام الدراسي، نتمنى أن ينال ملف مقدمة وخاتمة لموضوعات التعبير إعجابكم كما يسعدنا دائماً زيارتكم لموقعنا التعليمي نتعلم صح.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: