fbpx التخطي إلى المحتوى

عُقد مساء أمس اجتماع خاص بأعضاء مجلس إدارة الاكاديمية المهنية للمعلمين وقد ترأس الاجتماع الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني وذلك لمناقشة آليات إصدار شهادة صلاحية مزاولة المهنة، وقد أكد سيادته على دور المعلم حيث يعد أنه هو المحرك الأساسي لقيام العملية التعليمية حيث أنها ليست مجرد عملية روتينية بل تعد محور هام في استمرار منظومة التعليم.

وقد نظمت الاكاديمية يوم الثامن من أكتوبر الماضي ورش عمل لوضع الخطط والأفكار لتطوير شهادة الصلاحية التي يتم منحها للمعلمين من خلال الأكاديمية، وقد حضر ورش العمل عمداء كليات التربية من جميع محافظات الجمهورية بالإضافة إلى خبراء التعليم والمجالس الإدارية لمناقشة الأفكار والخطط القادمة.

اجتماع مجلس ادارة الاكاديمية المهنية للمعلمين

وقد اشار الدكتور/ طارق شوقي إلى ضرورة التعاون المشترك بين الأكاديمية وكليات التربية والجهات التدريبية المختصة بالموضوع ولك لصالح تطوير العملية والتعليمية وتنمية مهارات المعلم، حيث أن التدريب الجاد للمعلم وتنمية مهارته وكذلك الاهتمام بشئون المعلمين والمعلمات والتدريب المستدام هو أحدث طرق التدريس والتواصل المهني الفعال، من أجل تحقيق الأهداف المرجوة من العملية التعليمية.

وقد صرح الدكتور محمد عمر نائب الوزير لشئون المعلمين أن المعلم هو العنصر الأهم لقيام منظومة التعليم وأنه هو التحدي الأكبر لتطوير عملية التعليم، لذلك تسعى الوزارة إلى تأهيل المعلم بالدرجة الكافية مع استحداث أفضل طرق وآليات التعليم مع عدد من الخبراء داخل وخارج مصر.

إصدار شهادة صلاحية مزاولة المهنة البديل القادم لمنظومة الترقي الحالية.

وقد أضاف الدكتور/ محمد عمر أن الوزارة تعمل بشكل جاد على تأهيل المعلمين بالدرجة الكافية لكي يصبحوا قادرين على مواكبة التطور التكنولوجي الحديث، بالإضافة إلى خطة الوزارة في إصدار شهادة مزاولة المهنة والتي ستكون البديل القادم لنظام الترقية الحالي  والذي والتى لا تتناسب مع خطة الدولة للتنمية البشرية، هذا بالإضافة إلى الرخصة التى تقيس مهارات المعلم وخبرته بالإضافة إلى معالجة أي مشاكل تواجه المعلم بالمنظومة التعليمية.

وقد أشار سيادته الى أن الدولة تتبنى منهجاً حديثاً لتطوير العملية التعليمية بتوجيهات من السيد رئيس الجمهورية، لذلك سيكون الحصول مع شهادة مزاولة المهنة وفقاً لمعايير دولية، وذلك لضمان توفير المهارات الحقيقية لتسويق المعلم اقليمياً بالشكل المناسب.

وقد حضر الاجتماع الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفنى، والدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام، والدكتور مجدي محمد محمود مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين، والأستاذ فايز نصر الدين محمد ممثل الأزهر الشريف، والدكتور رمضان محمد رمضان مدير المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوى، والدكتورة ملك محمد الحسيني زعلوك أستاذ التربية بالجامعة الأمريكية.

وقد شهد الاجتماع تكريم عدد من المعلمين والمعلمات المتفوقين والجادين بالعمل، وتمت الإشادة بالأدوار القيمة التي تم تقديمها في خدمة العملية التعليمية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: